البنك الزراعي: ربط كافة المكاتب المطورة على الشبكات الرئيسية للدولة

قال خالد بدر، مسؤول الاتصال المؤسسي بالبنك الزراعي المصري، إنه جرى تطوير ورفع كفاءة فرع البنك بمدينة أبوالمطامير، إحدى قرى محافظة البحيرة، موضحًا أن التطوير في مباني البنك كافة بدأ منذ عامين على مستوى الجمهورية بواقع 1200 فرع بالمراكز والقرى الصغيرة وغيرها من المناطق.

وأضاف «بدر»، خلال تصوير خارجي لبرنامج «الحياة اليوم»، من محافظة البحيرة، ويقدمه الإعلامي محمد مصطفى شردي، والمذاع على فضائية «الحياة»، أن البنك لديه خطة شاملة لإحداث نقلة عالية في الخدمات المقدمة للمواطنين عبر تطوير كافة المباني، وإحداث تطوير في شبكة الاتصال لضمان أكبر قدر من التواصل مع باقي المؤسسات الحكومية المصرية للحاق بخطة الدولة 2030.

وأوضح أن البنك يعمل على تغير الصورة الذهنية له بعد موجة من التغيرات حدثت فيه، مشيرًا إلى أن البنك سيحقق نقلة كبرى نحو المستقبل حتى يستفاد منه أكبر قدر ممكن من المواطنين، وسيكون البنك ذراع الدولة الرئيسي لتحقيق الشمول المالي في المجال الزراعي، «بقينا إحنا اللي بنروح للفلاح مش بنستناه هو اللي يجيلنا، والبنك بيعطي دعم كبير للعمل على هذا بالتحديد، ولقينا كل شبر في مصر فيه إنتاج وزراعة».

وأكد«بدر» أنه جرى ربط كافة المكاتب المطورة على الشبكات الرئيسية للدولة، ونعمل بشكل أسرع في القرى الجاري عليها التطوير ضمن مبادرة حياة كريمة، والتي تستهدف تطوير كافة القرى المصرية، لافتا إلى أنه وفي أقل من 3 أشهر جرى تركيب أكثر من 700 ماكنية ATM بكل قرى مصر، والمرحلة الأولى سيكون بها تطوير أكثر من 1300 قرية، «داخلين على قرى المرحلة الثانية، ولدينا 15 ألف موظف، وهنتوسع الفترة اللي جاية وفيه دمج جديد بمجموعة من الشباب الواعد والخريجين الجدد اللي جرى تعيينهم».

وتابع: «سيكون هناك دفعة أخرى من الشباب في البنك خلال الفترة المقبلة والشباب اللي بنعينه بيكون في قريته وبندربه فيها وفي المعهد المصرفي وأعلى مستويات التدريب، وكل أفرع البنك الزراعي المصري ستكون مطورة بأقل من 3 سنوات».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

أنت تستخدم إحدي طرق منع الإعلانات نرجوا تعطيل الإضافة وتحديث الصفحة للعرض