جريمة المهبولة: وافد سوري يقتل والدته وشرطي مرور في الكويت

هزت جريمة “المهبولة” الرأي العام الكويتي بشكل خاص والعربي بشكل عام، بعدما أقدم وافد سوري على قتل والدته، وطعن شرطي مرور.

وفي التفاصيل، وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد تبين أن الجاني “قتل والدته طعناً في منزلها بمنطقة القصور، ثم فر هارباً من بين أيدي رجال الأمن الذين تواجدوا في المنزل، ولدى اعتراضه من قِبل شرطي المرور عبدالعزيز الرشيدي أقدم على طعنه بسكين فأرداه قتيلاً”.

وفور هروب القاتل، لاحقته فرقة من رجال القوات الخاصة، وطلبوا منه تسليم نفسه لكنه رفض وبادرهم بإطلاق النار، وأثناء عملية تبادل إطلاق الرصاص أصيب المتهم بطلقات عدة، نُقل على إثرها إلى المستشفى ثم أُعلن لاحقاً عن وفاته.

نعي وإدانات

ومن جهتها، نعت وزارة الداخلية الكويتية شرطي المرور عبدالعزيز الرشيدي.

وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر حسابها في تويتر: “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعى وزارة الداخلية ببالغ الحزن والأسى المغفور له بإذن الله تعالى شهيد الواجب، شرطي/ عبدالعزيز محمد الرشيدي، من مرتبات الإدارة العامة للمرور، داعين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أسرته وذويه الصبر والسلوان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

أنت تستخدم إحدي طرق منع الإعلانات نرجوا تعطيل الإضافة وتحديث الصفحة للعرض