اغتيال رئيس هايتي.. لقطات جديدة تظهر “حجم المأساة”

أظهرت لقطات سجلتها كاميرات المراقبة مشاهد جديدة من عملية اغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويس، ليل الثلاثاء الأربعاء.

وبينت اللقطات، التي يبدو أنها سجلت من أحد المنازل القريبة من مقر إقامة الرئيس المقتول، عددا من المركبات وهي تسير في المكان، وفق ما أوردت صحيفة “الصن” البريطانية.

وكان من بين السيارات المشاركة مركبات دفع رباعي.

 وإلى جانب السيارات، كان عدد من المسلحين يهرلون صوب هدفهم، ورصدت الكاميرات 7 منهم، ويعتقد أن العدد أكبر بكثير.

وكانت لقطات سابقة قد وثقت جانبا من عملية الاغتيال، تمت عبر خدعة وجود قوات لمكافحة المخدرات في عملية بالمكان.

 وفي أحد الفيديوهات، سمع أحد الأشخاص يقول بلكنة أميركية عبر مكبرات الصوت: “عملية خاصة لإدارة مكافحة المخدرات. الجميع يتحنى جانبا”.

وذكر موقع (miamiherald) وهي صحيفة أميركية تغطي الأحداث في هايتي بانتظام أن المهاجمين زعموا أنهم عملاء في وكالة مكافحة المخدرات حسب فيديوهات صوّرها سكان في الحي الذي يسكن فيه مويس.

وفي وقت لاحق، أعلنت السلطات في هايتي  أن 4 من “المرتزقة” الذين اغتالوا الرئيس جوفينيل مويس، قُتلوا في حين اعتُقل اثنان آخران.

وقال المدير العام للشرطة الوطنية ليون شارل، في تصريح عبر التلفزيون، إن “4 مرتزقة قتلوا واثنين اعتقلا. لقد تم تحرير 3 من رجال الشرطة كانوا محتجزين رهائن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

أنت تستخدم إضافة منع الإعلانات نرجوا تعطيل الإضافة وتحديث الصفحة للعرض