رئيس وزراء هايتى يعلن الحداد فى البلاد أسبوعين عقب اغتيال الرئيس مويس

أعلن رئيس وزراء هايتي المؤقت كلود جوزيف، الحداد الوطني في البلاد لمدة أسبوعين، عقب اغتيال الرئيس جوفينيل مويس في هجوم مسلح بمقر إقامته الخاص.

وذكر تليفزيون “سي إن إن” الأمريكي، اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء أعلن أيضا حالة الحصار في هايتي عقب الحادث، معربا عن رغبته في عدم انزلاق البلاد إلى حالة من الفوضى.

يذكر أن رئيس هايتي الراحل قد تم انتخابه في 7 فبراير عام 2017 ويبلغ من العمر 53 عاما.

من جانبه، قال سفير هايتي لدى الولايات المتحدة الأمريكية بوشيت إدموند، إن الشرطة قتلت أربعة من المشتبه بهم في حادث اغتيال رئيس البلاد جوفينيل مويس، فيما اعتقلت اثنين آخرين.

وأضاف إدموند في تصريحات خاصلة أدلى بها لتليفزيون “سي إن إن” الأمريكي، أن جميع المشتبه بهم يحملون جنسيات أجنبية، واصفا إياهم ب”القتلة المدربين تدريبا عاليا والمرتزقة” معربا عن اعتقاده بأنه تم اغتيال رئيس هايتي لسياساته والإصلاحات التي قام بها.

وأشار التليفزيون إلى أن رئيس هايتي قد لقي حتفه أمس الأربعاء رميا بالرصاص، في حين أصيبت السيدة الأولى مارتين مويس وتم نقلها إلى أحد المستشفيات في ولاية (فلوريدا) الأمريكية؛ من أجل تلقي العلاج حيث أن حالتها حرجة لكن مستقرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

أنت تستخدم إحدي طرق منع الإعلانات نرجوا تعطيل الإضافة وتحديث الصفحة للعرض